باب وطء السبايا بالملك


تفسير

رقم الحديث : 27

أَخْبَرَنَا بَعْضُ أَصْحَابِنَا ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " نَفَلَ سَعْدَ بْنَ مُعَاذٍ يَوْمَ بَنِي قُرَيْظَةَ سَيْفَ ابْنِ أَبِي الْحَقِيقِ قَبْلَ الْقِسْمَةِ وَالْخُمُسِ " . وَقَالَ أَبُو يُوسُفَ : أَرَأَيْتَ رَجُلًا أَغَارَ وَحْدَهُ فَأَرَقَّ جَارِيَةً ، أَيُرَخَّصُ لَهُ فِي وَطْئِهَا قَبْلَ أَنْ يُخْرِجَهَا إِلَى دَارِ الْإِسْلَامِ ، وَلَمْ يُحْرِزْهَا ؟ فَكَذَلِكَ الْبَابُ الْأَوَّلُ ، وَأَمَّا النَّفْلُ الَّذِي ذَكَرَ أَنَّهُ بَعْدَ الْخُمُسِ ، فَقَدْ نَقَضَهُ بِمَا رُوِيَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ كَانَ يُنَفِّلُ فِي الْبَدَأَةِ الْرُّبُعَ ، وَالْرَّجْعَةِ الثُّلُثَ " ، وَلَمْ يَذْكُرْ أَنَّ هَذَا بَعْدَ الْخُمُسِ ، وَصَدَقَ ، وَقَدْ بَلَغَنَا هَذَا وَلَيْسَ فِيهِ الْخُمُسُ ، فَأَمَّا النَّفْلُ قَبْلَ الْخُمُسِ ، فَقَدْ نَفَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَنِيمَةَ بَدْرٍ ، فِيمَا بَلَغَنَا قَبْلَ أَنْ تُخَمَّسَ .

الرواه :

الأسم الرتبة
الزُّهْرِيِّ

الفقيه الحافظ متفق على جلالته وإتقانه

بَعْضُ