تفسير

رقم الحديث : 38

أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ ، حَدَّثَنَا أَبُو الطَّيِّبِ الْكَوْكَبِيُّ ، وَأَبُو مُحَمَّدٍ السُّكَّرِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الصَّبَّاحِ ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَيُّوبَ الْبَجَلِيِّ ، وَكَانَتْ أُمُّهُ ابْنَةَ أَبِي زُرْعَةَ بْنِ عَمْرِو بْنِ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ جَدِّي أَبَا أُمِّي أَبَا زُرْعَةَ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ ، حَدَّثَنَا أَبُو الطَّيِّبِ الْكَوْكَبِيُّ ، وَأَبُو مُحَمَّدٍ السُّكَّرِيُّ ، قَالا : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الصَّبَّاحِ ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَيُّوبَ الْبَجَلِيِّ ، وَكَانَتْ أُمُّهُ ابْنَةَ أَبِي زُرْعَةَ بْنِ عَمْرِو بْنِ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ جَدِّي أَبَا أُمِّي أَبَا زُرْعَةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ جَرِيرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ جَدِّي ، قَالَ : " تَدْرُونَ أَيَّ يَوْمٍ تَنَصَّرَ فِيهِ النُّعْمَانُ بْنُ الْمُنْذِرِ ؟ قَالُوا : لا ، قَالَ : فَإِنَّهُ خَرَجَ يَتَنَزَّهُ وَمَعَهُ عَدِيُّ بْنُ زَيْدٍ الْعَبَّادِيُّ الشَّاعِرُ ، فَوَقَفَ عَلَى مَقَابِرَ فِي ظَهْرِ الْحِيرَةِ ، فَقَالَ لَهُ عَدِيٌّ : أَبَيْتَ اللَّعْنَ ، تَدْرِي مَا تَقُولُ هَذِهِ الْمَقَابِرُ ؟ قَالَ : لا ، قَالَ : فَإِنَّهَا تَقُولُ : أَيُّهَا الرَّكْبُ الْمُخِبُّونَا عَلَى الأَرْضِ مُجِدُّونَا كَمَا أَنْتُمْ كذا كُنَّا كَمَا نَحْنُ تَكُونُونَا فَرَجَعَ وَقَدْ رَقَّ قَلْبُهُ ، ثُمَّ مَكَثَ مَا شَاءَ اللَّهُ ، ثُمَّ خَرَجَ خَرْجَةً أُخْرَى فَوَقَفَ عَلَى الْمَقَابِرِ فَقَالَ لَهُ عَدِيٌّ : أَبَيْتَ اللَّعْنَ ، أَتَدْرِي مَا تَقُولُ هَذِهِ الْمَقَابِرُ ؟ قَالَ : لا ، قَالَ : فَإِنَّهَا تَقُولُ : رُبَّ رَكْبٍ قَدْ أَنَاخُوا حَوْلَنَا يَشْرَبُونَ الْخَمْرَ بِالْمَاءِ الزُّلالِ ثُمَّ أَضْحَوْا عَصَفَ الدَّهْرُ بِهِمْ وَكَذَاكَ الدَّهْرُ حَالا بَعْدَ حَالِ فَقَالَ : أَعِدْ ، فَأَعَادَ فَرَجَعَ فَتَنَصَّرَ " .

الرواه :

الأسم الرتبة