مكة حرام محرم بحرم الله الى يوم تقوم الساعة لا يعضد شجرها ولا يختلى خلاها ولا ينفر صي...


تفسير

رقم الحديث : 25

عَنْ قَتَادَةَ ، قَالَ : ذُكِرَ لَنَا أَنَّ الْبَيْتَ هَبَطَ مَعَ آدَمَ حِينَ هَبَطَ ، قَالَ : " أُهْبِطُ مَعَكَ بَيْتًا يُطَافُ حَوْلَهُ كَمَا يُطَافُ حَوْلَ عَرْشِي " ، فَطَافَ حَوْلَهُ آدَمُ ، وَمَنْ بَعْدَهُ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ، حَتَّى إِذَا كَانَ زَمَانُ الطُّوفَانِ ، زَمَانُ غَرْقِ اللَّهِ قَوْمَ نُوحٍ ، رَفَعَهُ اللَّهُ تَعَالَى وَطَهَّرَهُ مِنْ أَنْ تُصِيبَهُ عُقُوبَةُ أَهْلِ الأَرْضِ ، فَصَارَ مَعْمُورَ السَّمَاءِ ، فَتَتَبَّعَ مِنْهُ إِبْرَاهِيمُ أَثَرًا بَعْدَ ذَلِكَ ، فَبَنَاهُ عَلَى أُسٍّ قَدِيمٍ كَانَ قَبْلَهُ ، وَذُكِرَ لَنَا أَنَّ قُرَيْشًا نَقَضُوهُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ ، وَأَرَادُوا بِنَاءَهُ حَتَّى أَفْضَى بِهِمُ النَّقْضُ إِلَى حَجَرٍ مِنَ الأُسِّ الْقَدِيمِ ، فَوَجَدُوا فِيهِ كِتَابًا ، ذُكِرَ لَنَا رَجُلٌ مِنْ أَحْبَارِ الْيَهُودِ جَاءَ ، فَقَرَأَهُ فَسَأَلُوهُ مَا فِيهِ : فَقَالَ فِيهِ : " إِنِّي أَنَا اللَّهُ ذُو بَكَّةَ حَرَّمْتُهَا يَوْمَ خَلَقْتُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ، وَيَوْمَ وَضَعْتُ هَذَيْنِ الْجَبَلَيْنِ ، وَحَفَفْتُهُمَا بِسَبْعَةِ أَمْلاكٍ حُنَفَاءَ " ، وَذُكِرَ لَنَا أَنَّ سَيْلا أَتَى عَلَى الْمَقَامِ فَاقْتَلَعَهُ ، فَإِذَا فِي أَسْفَلِهِ كِتَابٌ ، فَدَعَوْا لَهُ رَجُلا مِنْ حِمْيَرَ ، فَزَبَرَهُ لَهُمْ فِي حَدِيدَةٍ ، ثُمّ قَرَأَهُ عَلَيْهِمْ ، فَإِذَا فِيهِ : " هَذَا بَيْتُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ ، وَجَعَلَ رِزْقَ أَهْلِهِ فِي مِعْبَرَةٍ ، تَأْتِيهِمْ مِنْ ثَلاثَةِ سُبُلٍ ، مُبَارَكٌ لأَهْلِهِ فِي الْمَاءِ وَاللَّحْمِ ، أَوَّلُ مَنْ يُحِلُّهُ أَهْلُهُ " ، وَذُكِرَ لَنَا أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ يَوْمَ الْفَتْحِ ، فَقَالَ : " إِنَّ مَكَّةَ حَرَامٌ مُحَرَّمٌ بِحَرَمِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ تَقُومُ السَّاعَةُ ، لا يُعْضَدُ شَجَرُهَا وَلا يُخْتَلَى خَلاهَا ، وَلا يُنَفَّرُ صَيْدُهَا ، وَلا تُلْتَقَطُ لُقَطَتُهَا إِلا مَنْ أَشَادَ بِهَا ، غَيْرَ أَنَّهَا أُحِلَّتْ لِي سَاعَةً مِنْ نَهَارٍ ، لا تَحِلُّ لأَحَدٍ قَبْلِي ، وَلا تَحِلُّ لأَحَدٍ بَعْدِي " ، قَالَ : فَقَامَ الْعَبَّاسُ ، قَالَ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ ، الإِذْخِرُ لِبُيُوتِنَا ، وَقُبُورِنَا ، وَصَاغَتِنَا ، فَأَذِنَ فِيهِ .

الرواه :

الأسم الرتبة
قَتَادَةَ

ثقة ثبت مشهور بالتدليس